.





بنزين 80 ، 90 ،92… ماذا تعني هذه الأرقام؟ولماذا لا يوجد مثلها في السولار (الديزل)؟

4799

ولماذا لا يوجد مثلها في السولار (الديزل)؟

سواءٌ كنت تمتلك سيارةً أم لا، فإنه من المؤكد أنه مرّ عليك ذِكر أكثر من نوعٍ من وقود السيارات وعدة أنواعٍ من البنزين، فهل سألت نفسك من قبل ماذا تعني تلك الأرقام التي تلي البنزين؟ ولماذا البنزين خاصةً وليس أي نوعٍ آخر من أنواع وقود السيارات؟
لكي نفهم الموضوع علينا معرفة بعض المعلومات عن محركي البنزين والديزل (السولار)، محرك البنزين مُصمَمٌ بحيث يخلط البنزين مع الهواء ثم تتم عملية الاحتراق بواسطة شمعة إشعالٍ spark plug في الوقت المحدد، في حين أنّ محرّك الديزل مُصمَمٌ بحيث يضغط الهواء فيزيد درجة حرارته فيشعل السولار الذي تم تحويله إلى رذاذٍ بواسطة حاقن Injector.

المشكلة تكمن في أن خليط البنزين مع الهواء عندما يُضغط في محرك البنزين فإنه يشتعل ذاتيًا قبل الوقت المناسب أي قبل شرارة شمعة الإشعال مما يسبب فرقعةً في غرفة الاحتراق ويسبب صوت خبطٍ knocking في المحرك وهذا الخبط يُدمر المحرك لأنه يُسبب ضغطًا متسارعًا في غرفة الاحتراق وتَرسّب مواد غير مرغوبٍ فيها في المحرك مما يؤثر على أداء المحرك لذا لا بدّ من إضافة مواد تقلل الاشتعال الذاتيّ وكل هذا الأمر غير موجودٍ في حالة محرك الديزل.

الأرقام 80 , 90, 92 ,….تشير إلى رقم الأوكتان (مقياس مقاومة الوقود لخبط المحرك الذي سينتج من احتراقه), أي أن بنزين 80 مثلا عند احتراقه سينتج خبط في المحرك مساويٍ للخبط الذي سينتجه خليط 80% أيزو أوكتان(ألكان به 8 ذرات كربون) و20% هيبتان (ألكان به 7 ذرات كربون) عند احتراقه وكلما زاد رقم الأوكتان كلما قل الخبط لأن الأيزو أوكتان يحترق ابطأ إذ أنه ذو سلسلةٍ هيدروكربونيةٍ أكبر وأكثر مقاومةً للاشتعال الذاتيّ.

لذا تَجِد في المناطق ذات كمية الأكسجين القليلة مثل المناطق المرتفعة أن البنزين ذو رقم الأوكتان المنخفض هو الشائع لأن الاحتراق سيكون أبطأ واحتمال الاشتعال الذاتيّ لخليط البنزين والهواء أقل فلن يحدث خبطٌ وتجد العكس في الأماكن المنخفضة حيث كمية الأكسجين تكون عاليةً.

ملاحظة: يوجد نظير لرقم الاوكتان في الديزل يسمى رقم السيتان ولكن تم إهماله لندرة استخدامه في وقود السيارات.

https://onthegreenwagon.wordpress.com/2014/10/14/what-does-92-95-and-98-on-petrol-means/


لا توجد تعليقات

اكتب تعليق